الرئيسية / الأخبار / شخصية سامية من مدينة بتلميت تقف مع الشباب للتصدي لظاهرة التطرف

شخصية سامية من مدينة بتلميت تقف مع الشباب للتصدي لظاهرة التطرف

شخصية سامية من مدينة بتلميت تقف مع الشباب للتصدي لظاهرة التطرف
د

تشجيعا منه للدور الذي يلعبه الشباب قام “لبروفيسور” عبد الله ولد سيدي عالي بزيارة للملتقى الذي نظمته الجمعية الموريتانية لمكافحة التطرف في الوسط الشبابي بمدينة بتلميت تحت عنوان “شباب ضد التطرف” وتعتبر زيارة ولد سيدي عالي لهذا النشاط مهمة جدا من شخصية وازنة من ساكنة مدينة بتلميت، وقد حث ولد سيد عالي في كلمة وجهها للشباب على أهمية محاربة التطرف والوقوف ضد كل ما يزعزع أمن واستقرار البلد مثمنا ماقامت به الحكومة الموريتانية برئاسة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في هذا المجال داعيا الشباب إلى أن يقدم خدمته لبناء البلد في شتى المجالات .
ويستفيد من هذا الملتقى الذي اختتم اليوم أكثر من ثمان مائة شاب من المقاطعة، بدعم من مشروع الوقاية من النزاعات والحوار بين الثقافات الممول من طرف الاتحاد الأوروبي وبتنفيد من وزارة الشباب والرياضة.

عن daouda daouda

شاهد أيضاً

الاعلان عن تنظيم ندوة بالرياض تحت عنوان”الرحمة المهداة”

في إطار أنشطتها السنوية أعلنت جمعية المتميزين عن دعوتها للجميع لحضور ندوة دينية في إطار …

تعليقك يهمنا