970×90

مشكل الغاز والصيد اهم نقاط التوتر بين موريتانيا والسينغال.

970×90

مشكل الغاز والصيد اهم نقاط التوتر بين موريتانيا والسينغال.

يحسب للدبلوماسية الموريتانية حراكها وتواصلها الواضح هذه الايام مع دول الجوار،خصوصا السينغال والمغرب (القطب الواحد في القارة ).

فلكل زيارة دبلوماسية ولاشك ثمارها وفوائدها ، لاسيما إذا اتسمت بالوضوح التام وطرح المشاكل العويصة العالقة للنقاش الجدي بدون مجاملات.
ولعل ابعاث انواكشوط لوزيرها الأخير ل داكار حاملا معه شحنة اطفاء نار الغضب السينغالي بعيد مقتل حفر السواحل الموريتانية لصياد سينغالي
والتي جاءت في هذا الاطار لها طعم مختلف، رغم الظرفية التي جاءت فيها وحساسية التوتر بين البلدين السينغال-موريتانيا
اختيار موريتانيا مبعوثها الاخير حسب كثير من المتابعين لاول مرة لم يكن بالصدفة لأن الرجل وإن كان وجها جديدا على مستوى الساحتين السياسية والدبلوماسية فله كذالك وجه آخر في القارة السوداء ربما لايعرفه الكثير
كما هو حال الطريق السياسي بين البلدين رغم انه طريقا متشابها دائما الا انه كان ايضا طريقا معتما نوعا ما ولايتسم عادة بالشفافية السياسية، بسبب ان العلاقات بين الطرفين غالبا ما طبعتها المجاملة والامنيات العامة غير الدقيقة التي لاترقى لدرجة مناقشة القضايا الحساسة التي تقصد حلحلة العقد المستعصية هنا وهناك منذ أحداث 1989،
فيما ظلت كل المشاكل محل تجاذب ولغط لدى كلا الطرفين كل له رأي غير رأي الآخر في هندسة هذه العلاقة والخروج بها لمستويات ندية افضل،
لذلك يرى الكثير من النقاد ان حل المشاكل المتعلقة بالبلدين مسألة ليست بكل البساطة لاسيما المتعلق منها بالصيد و الغاز الجديد ، للذان يحملان شؤونا وشجونا مختلفة كان يجب نقاشها بالف طريقة وطريقة قبل هاذه الظرفية التي ظل السؤال الاساسي وشغل الشاغل هو كيف سيتوصل الطرفين إلى حلحلة تفضي إلى تفاق علني يجنب البلدين الاحتقان رغم تداخل المصالح
من جهة اخرى يرى آخرون انه طالما طرح هذه القضية الحساسة التي اصبحت مثار حديث سياسي محلي واقليمي معقد ودائم؟
في الاخير يبقى السؤال المطروح هو لماذا اختار الرئيسان هاذه الفترة بالتحديد لطرح ونقاش هذه المواضيع في مثل هذه الظروف؟ وهل دعوة نواكشوط لدكار ستكون حول الموضوع؟
ام أن لقاء الرجلين المقبلين على خوض انتخابات رئاسية العام المقبل سيكون على حساب تلك الشؤون العالقة منذ فترة ولن يزيد الطين إلا بلة
أسئلة بين أخرى سيكون اليومين المقبلين كفلين بالاجابة عن ما تخفى من اجندة هاذا للقاء.

عزيز ولد محم

970×90

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *