970×90

ردا على طراطرة موقع اقشوركيت/د. يوسف ولد الهادي

970×90

ردا على طراطرة موقع اقشوركيت./د. يوسف ولد الهادي

#وعادت_حليمة_إلى_عهدها_كذبا_وافتراء_وحقدا_وحسدا

مازالت صراصير وقمل وضفادع ومرتزقة الوزير السابق ولد اوداعه منذ أن منيت بهزيمتها الانتخابية الأخيرة فى أوكار عزها وفي بلديتها وأمام جماهيرها تنفث سمومها عند كل مناسبة محاولة تبرير فشل وزيرها في الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة وتبرير فساده الذى قاده إلى سلة المهملات ومزبلة التاريخ بعد نهبه لأموال اسنيم ووزارة التجهيز والنقل اللذين حولهما هم وبعض القطاعات التى كان يتولى تسييرها إلى قطاعات عائلية في مشهد من الفساد والتبذير تعددت طرقه وأساليبه ومناهيجه حتى طالت مرتزقة المشرفين على اقشوركيت الذين لم يبقى لهم بعد فشل وزيرهم غير نشر الاراجيف والأكاذيب ضد واجهة أطر ووجهاء شكار ظنا منهم أن ذلك سيعود ببارونهم الفاشل والمفسد إلى سابق عهده فى تولى تسيير قطاع معين.
أيها السادة المرتزقة خففوا على أنفسكم فاكاذيبكم واراجيفكم لم تبقى تنطلي على أي أحد ، فبلدية شكار رغم انفكم وأنف بارونكم المفسد والمخلوع والمقال كانت وستبقى قلعة نظام موحدة ومساندة لمرشح الإجماع وستبرهن على ذلك في الاستحقافات المقبلة وسيكون ردها هو نفس ردها في الانتخابين الماضيين التى تصدرت فيهم المشهد السياسي في الولاية وكانت في طليعة المناصرين للرئيس والحزب معا ليس فقط على المستوى المحلي بل أيضا على المستوى الوطني.
أيها السادة الافاكين معالى المرتزقة معالى نشر الأكاذيب سند البارون هل تتذكرون ماقلتم كذبا وافتراء أيام حملة الدستور من أن بلدية شكار لن تصوت للإصلاحات الدستورية والتي بعد خروج نتائج الانتخابات تصدرت بلديات الوطن برمتها وحصدت المرتبة الأولى كاكثر بلدية يصوت ناخبيها للإصلاحات الدستورية.
أيها السادة المرتزقة وهل تتذكرون أيضا النتائج الأخيرة للانتخابات التى مني فيها مرشح الوزير البارون في النيابيات على مستوى الولاية بهزيمة قاسية قصمت ظهر البعير وأظهرت حقيقيته مما أغضب الرئيس حتى أبعد وزيركم إلى مزبلة القمامة ، وهل تتذكرون ماكتبتم أن مرشح الوزير هو من نجح لتأتي المستقلة للانتخابات لتؤكد عادتكم في الكذب ولتقول بأن مرشح البارون كعادته هو من سيلبس وسام الهزيمة وينقل إلى مكانه الأصل مع وزيره و في خانتهم المعهودة خانة الفشل والكذب والافتراء.
معالى المرتزقة وهل تتذكرون مانشرتم من بهتان وكذب كعادتكم التى ورثتموها عن وزيركم الافاك من أن مهرجان الولاية الأخير لم تحضره بلدية شكار رغم أن حضورها كان هو الأكثر والمؤثر في المهرجان ، وقد شهدت بذلك جميع من حضر وسائل الإعلام المحلية المرئية والمسموعة والتي كانت شاهدة على أعلام شكار التى ظلت ترفرف طيلة المهرجان خلف رجلها ونسائها واطرها الذين أتوا من كل فجاج الوطن دعما ومساندة لمرشح الإجماع السيد محمد غزواني.
السادة المرتزقة فالتعلموا واليعلم عميلكم المزدوج والمرتزق الذي يعيش ويقطن في بلديتنا بلدية شكار والذى يحمل وجهين على طريقة ابن أبي أحدهما بثوب إسلامي والاخر بثوب حاقد وحاسد ومرتزق أن بلدية شكار كانت وستظل ترد على اكاذيبكم بصناديق اقتراعها الوفية والحافظة لعهودها ومواثيقها أسوة بواجهتها السياسية دعما ومساندة لمرشح الإجماع الوطني.
سلامى وإن عدتم عدنا

970×90

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *