970×90

وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي يزور جامعة العلوم الإسلامية بلعيون

970×90

أدى معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب صباح اليوم الإثنين ٠٧-١٠-٢٠١٩ زيارة تفقد واطلاع لجامعة العلوم الإسلامية بلعيون حيث كان السيد رئيس الجامعة أ.د محمدو لمرابط اجيد محاطا بكبار معاونيه في استقباله لدى وصوله مباني رئاسة الجامعة.

وقد استُهلت هذه الزيارة باجتماع في رئاسة الجامعة تابعَ خلاله السيد الوزير عرضا رقميا مفصلا عن الجامعة، ليبدأ بعد ذلك برنامجُ الزيارة الميداني.

حيث شكّل تدشين السيد الوزير لمركز جامعي جديد أنشأته الجامعة حديثا يدعى المركز الجامعي لدراسات التطرف العنيف، وافتتاح معاليه لأعمال ندوة علمية كبيرة نظمتها الجامعة بعنوان: “التطرف العنيف .. مظاهره وطرق معالجته”، ووقوفه ميدانيا على المنشآت الحيوية بالجامعة بدأ بالمطعم الجامعي، ومرورا بالكليات، وانتهاء بالمسجد الجامعي، أهم محطات هذه الزيارة.

وقد اختتم السيد الوزير زيارته الميدانية للجامعة بترأس معاليه لاجتماع موسع ضم إلى جانب رئاسة الجامعة والسلطات الإدارية والعسكرية والأمنية بالولاية، ممثلين عن نقابات أساتذة التعليم العالي بالجامعة، ونقابات الطلاب وإداريي وعمال الجامعة، استمع خلاله لأهم المشاكل المطروحة لدى الأسرة الجامعية بلعيون.

وكانت ردود السيد الوزير حسب بعض الممثلين الذين التقى بهم في موفد وكالة الرياض الإخبارية إلى لعيون تتسم بمستوى من الموضوعية وتعكس مدى اهتمامه بالمؤسسة وسعيه للرقي بها.

وتجدر الإشارة إلى أن جامعة العلوم الإسلامية بلعيون هي أول جامعة تجسد لامركزية التعليم العالي في موريتانيا، وتعيش هذه الفترة على وتر من الأمل الجديد، بعد ما لمسه منتسبو هذه الجامعة من وضوح الرؤية، وصدق الإرادة، وقوة العزيمة لدى رئاسة الجامعة بقيادة أ.د محمدو لمرابط الجيد للرفع من مستوى أداء الجامعة في مختلف المجالات، وهو ما بدا يتجسد فعليا من خلال بعض القرارات التي لا مراء في مصداقيتها، وما افتتاح هذا المركز الجديد إلا ّ تجليا من تلك التجليات.

970×90

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *