970×90

شذرات من وحي استقلال موريتانيا /باب العربي

970×90

شذرات من وحي استقلال موريتانيا /باب العربي

في الثامن والعشرين من شهر نوفمبر يرسم الموريتانيون لوحة من الفخار والعز والمجد والاباء , ذلك التاريخ الذي يحمل بين طياته أجمل ذكريات الماضي التي تهب نسماتها المعطرة على سماء الوطن .
في الثامن والعشرين من نوفمبر ، تلبس موريتانيا عباءة الاستقلال التي صاغ حروفها الأولى أشخاص نذروا أنفسهم ومالهم في سبيل رفعة وتقدم ونماء وطنهم ، ليقينهم بأن الوطن هو من يعطي ولا ينتظر من أحد رد الجميل ، يعطي بلا حدود ، وبدون أن يمُن على أحد ، فذلك ليس من شِيَمه البتة .
في الثامن والعشرين من نوفمبر من كل عام يزدهي الشعب الموريتاني بثوب قشيب تزينه عبارات الحب والولاء والانتماء للوطن .
في يوم الإستقلال نُعلِي هاماتنا، ونشِّرف الرؤوس بإلباسها تاج العز والفخار , ونبعث في النفس أرقى وأجمل مشاعر الكبرياء ، ونسطر على أرضه الطهور عبارات الفداء ، وكان الاستقلال أجمل حكاية اذ نفاخر الدنيا بذكره الجميلة العزيزة على القلوب .
يوم الاستقلال ,,في الثامن والعشرين من نوفمبر من العام الألف والتسعمائة والستين ,,بزغت شمس الحرية ,,فحق لنا أن نفرح ونحتفل في هذا اليوم الوضَّاء البهي , ونفاخر بذلك الدنيا ,
ومهما أوتيت من فصاحة في الكلام والقول ؛ فلن أفي وطني حقه من التكريم , وستظل كلماتي قاصرة عن ذكر ما للإستقلال من محاسن ومآثر , ويبقى الدعاء لله تعالى أن يحفظ الله الوطن ، وليبقِه واحة الأمن والأمان ، ومؤئل الاحرار .

#تحياتي

970×90

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *