970×90

هل تختفي الصداقة حين تتعارض الآراء والمصالح / يب المختار البو

970×90

هل تختفي الصداقة حين تتعارض الآراء والمصالح

تسير بنا الحياة في زمن متقلب لايثبت على حال
مرة نجد أنفسنا في غنى ومرة في فقر وتارة نجد أنفسنا في سعادة وأخرى نجد فيها الحزن والألم
فالحياة تمضي ونلتقي بأناس بعضهم من يبقى في حياتنا وآخرون يولون الأدبار
هؤلاء من يتنسكون بنا ويبقون معنا هم من يدركون معنى الصداقة الحقيقية ويعلمون أنها كنز ونعمة من الله وهي عملة نادرة لانكاد نجدها في هذه الأيام
هؤلاء من يدركون أنهم لايستطيعون العيش بلا أصدقاء ويلجؤون إلينا وقت الشدة والبلاء ينشدون رفقتنا ومواقفنا الطيبة والإنسانية معهم خاصة عندما تستد بهم الأزمات
فلا يستطيعون الإبتعاد أو الإستغناء عنا لعطائها واهتمامنا بهم
ولكن لايمكن للصداقة أن تنجح الا إذا بنيت على أساس قوي وثابت
عماده اتفاق الضمائر على المحبة والمودة والإحترام والوفاء والحكمة والثقة
وأهم شيء الوفاء بحيث لا تكون صداقة مصلحة أو منفعة تنقطع بانقطاع الفائدة
والصداقة الحقيقية مسؤولية مشتركة بين الأصدقاء ولايمكن أن تبنى على طرف واحد ابدا
بل تزرع فيها بذور المحبة والتعاطف التضحية والدعم التواصل والتسامح
لنجني ثمار السعادة الحقيقية ونبوح بها لمن حولنا من الأصدقاء
نسير متبعين الحكمة القائلة “إملأ عينيك من وجوه الأحباء والأهل والأصدقاء”
فقد يغيبون عنك بعد حين
ولاتؤجل إفصاحك لهم عن مشاعرك الطيبة اتجاههم إلى الغد فقد لايكونون على مسرح الحياة حين يجئ ذلك الغد
ولنتذكر أن الصديق الحقيقي ليس ذلك الذي نمرح ونضحك معه بل ذلك الذي نجده ليسمعنا إذا اشتكينا ويواسينا وقت الحزن ويساعدنا إذا وقعنا في مشكلة ذلك الذي لايخالط في تعامله معنى لأي غدر أو كذب أو خيانة أو نفاق
لكننا للأسف الشديد نلتقي بأشخاص يتعاملون معنا لأن لهم منافع خاصة حيث تبقى صداقتهم قائمة ومستمرة مادامت المنافع جارية وإذا انقطعت تلك المنافع انقطعوا عنا هؤلاء نطلق عليهم أصدقاء المصلحة لأنهم يتعاملون بأنانية كغلبين ذاتهم على معاني الصداقة والإنسانية
هؤلاء من يجب علينا أن نكون حذرين منهم في اختيارهم أصدقاء لنا نبحر في أعماقهم لنكشف حقيقتهم فجواهر الأخلاق لاتكشفها إلا المعاشرة كما يقول ابن المقفع “صحبة الأخيار تورث الخير وصحبة الاشرار تورث الندامة ”
وعلينا أن نكون على يقين أن الصادق لا يلتف حوله إلا الأصدقاء الصادقون والمخلصون
أما أولئك من يرتدون أقنعة النفاق .سرعانما تنكشف تلك الأقنعة ويظهرون حقيقتهم ولأن الأيام دول سيجدون أنفسهم بلا أصدقاء وسينقلب عليهم سوء عملهم لكن ورغم إساءتهم لاننكر أن الفضل يعود لهم في منحنا عينا متفحصة تجيد التفريق بين المخلصين وبين أمثالهم وأننا لاننتظر الجزاء الا ممن لايضيع الإحسان عنده
فلندعهم يرحلون آخذين مصالحهم معتقدين أنهم منتصرين بذكائهم لايعلمون انهم اخذوا ماأرادو ونحن أخذنا مانريد

970×90

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *